-->
U3F1ZWV6ZTE4NDE0OTExMTZfQWN0aXZhdGlvbjIwODYxNTU3MzE4
recent
أخبار ساخنة

لماذا الاعتماد على المقاربة بالكفايات في التدريس بالمغرب؟

لماذا الاعتماد على المقاربة بالكفايات في التدريس بالمغرب؟ 

لماذا الاعتماد على المقاربة بالكفايات في التدريس بالمغرب؟
لماذا الاعتماد على المقاربة بالكفايات في التدريس بالمغرب؟ 

محاور العرض

n      ما المنطلقات الأساسية التي أدت إلى ظهور مقاربة التدريس بالكفايات بالمغرب؟
n      لماذا الاهتمام بالكفايات ؟
n      ما الأسباب التي أدت الى إصلاح المنظومة التعليمية ببلادنا؟
n      ما المرتكزات الثابتة التي تأسس عليها الميثاق الوطني للتربية والتكوين؟
n      ما الكفاية ؟
n      ما المفاهيم المكونة للكفاية ؟
n      كيف ندرس في ضوء المقاربة بالكفايات ؟
n      ما نوع طرائق التعليم والتعلم الملائمة لمقاربة التدريس بالكفايات ؟
n      كيف تقوم الكفايات؟


العرض متاح للتحميل في أسفل المقال تجدون رابط تحميله

  • المنطلقات الأساسية التي أدت إلى ظهور مقاربة التدريس بالكفايات بالمغرب

  الرغبة في بناء مدرسة جديدة ومتجددة ومنفتحة قادرة على رفع تحديات العولمة ورهانات الألفية الثالثة.
لماذا الاهتمام بالكفايات ؟
  يرتبط الاهتمام بمقاربة التدريس بالكفايات بالمغرب بالإصلاح الذي عرفته المنظومة التربوية و الذي دخل حيز التنفيذ بداية من الموسم الدراسي 1999/ 2000 بتطبيق مضمون الميثاق الوطني للتربية والتكوين.

  • بعض الأسباب التي أدت الى الإصلاح ؟

n      رفض اصلاح 1994 نظرا لتشبث المشاركين بالمجانية وبالتعريب الشامل للتعليم.
n       تقرير البنك الدولي الذي وقف عند أزمة التعليم بالمغرب وطرح مشكل اللغة ومشكل المجانية.
n       انتقاد الرأي العام للوضعية التي آل اليها النظام التعليمي بالمغرب بصفة عامة والتعليم العالي بصفة خاصة.
n       الارتفاع المهول لنسب الأمية خاصة في العالم القروي وخاصة بين النساء.
n       الرتبة التي يحتلها المغرب في سلم التنمية البشرية  فمن بين 177 دولة يوجد المغرب في المرتبة 125 سنة 2005 و124 سنة 2006 بعد ان احتل 126 و127خلال السنوات السابقة.
n      الازدياد في عطالة المتخرجين من الجامعات.
n       كساد قيمة الشهادات الجامعية.
n       الفارق الكبير بين مواصفات المتخرجين وبين متطلبات سوق الشغل .
n       ضعف المرودية.
n       تكلفة مرتفعة مقارنة مع دول مشابهة مثل تونس والمغرب.

  • المرتكزات الثابتة التي تأسس عليها الميثاق الوطني للتربية والتكوين

n      مبادئ العقيدة الإسلامية وقيمها الرامية لتكوين المواطن المتصف بالاستقامة والصلاح, المتسم بالاعتدال والتسامح, الشغوف بطلب العلم والمعرفة, في أرحب آفاقهما, والمتوقد للاطلاع والإبداع, والمطبوع بروح المبادرة الإيجابية والإنتاج النافع.
n      ثوابت ومقدسات الممثلة في الإيمان بالله وحب الوطن والتمسك بالملكية الدستورية ؛ عليها يربى المواطنون مشبعين بالرغبة في المشاركة الإيجابية في الشأن العام والخاص وهم واعون أتم الوعي بواجباتهم وحقوقهم, متمكنون من التواصل باللغة العربية, لغة البلاد الرسمية, تعبيرا وكتابة, متفتحون على اللغات الأكثر انتشارا في العالم, متشبعون بروح الحوار, وقبول الاختلاف, وتبني الممارسة الديمقراطية، في ظل دولة الحق والقانون.
 
n        يتأصل النظام التربوي في التراث الحضاري والثقافي للبلاد, بتنوع روافده الجهوية المتفاعلة  والمتكاملة ؛ ويستهدف حفظ هذا التراث وتجديده, وضمان الإشعاع المتواصل به لما يحمله من قيم خلقية وثقافية.

n        يندرج النظام التربوي في حيوية نهضة البلاد الشاملة, القائمة على التوفيق الإيجابي بين الوفاء للأصالة والتطلع الدائم للمعاصرة, وجعل المجتمع المغربي يتفاعل مع مقومات هويته في انسجام وتكامل, وفي تفتح على معطيات الحضارة الإنسانية العصرية وما فيها من آليات وأنظمة تكرس حقوق الإنسان وتدعم كرامته.

n        يروم نظام التربية والتكوين الرقي بالبلاد إلى مستوى امتلاك ناصية العلوم والتكنولوجيا المتقدمة, والإسهام في تطويرها, بما يعزز قدرة المغرب التنافسية, ونموه الاقتصادي والاجتماعي والإنساني في عهد يطبعه الانفتاح على العالم.


حمل العرض من هنا
الاسمبريد إلكترونيرسالة