U3F1ZWV6ZTE4NDE0OTExMTZfQWN0aXZhdGlvbjIwODYxNTU3MzE4
recent
أخبار ساخنة

منهجية إعداد جذاذات الدروس (بطاقات، تحاضير.تقويم.) وشرح مفصل لمهمة الأستاذ.


منهجية إعداد جذاذات الدروس (بطاقات، تحاضير)وشرح مفصل لمهمة الأستاذ.

منهجية إعداد جذاذات الدروس (بطاقات، تحاضير.تقويم.) وشرح مفصل لمهمة الأستاذ.
منهجية إعداد جذاذات الدروس (بطاقات، تحاضير.تقويم.) وشرح مفصل لمهمة الأستاذ.

  •        مقدمة: السلام عليكم متبعي موقع تربوي .سعداء جدا بالالتقاء بكم مجددا في رحاب موقعنا نلنعرض لكم موضوعا جديدا يستأثر باهتمام الكثيرين ،خاصة الطلبة الذين يرغبون في الترشح لمباريات التعليم.في هذا الموضوع سنتطرق لكيفية إعداد جذاذات الدروس.وهذه هي أهم المحاور التي سنركز عليها :

  1. أهمية إعداد بطاقة الدرس وأهدافه
  2. مفهومه، أنواعه وبنيته
  3. خطوات تحضير الدرس
  4.  الإنجاز والتتبع.
  5. خلاصة

    يندرج هذا العمل في إطار الإسهام في النقاش العلمي عامة والتكوين لفائدة الطلبة الأساتذة خاصة.تم التركيز فيه على منهجية تحضير الدروس لارتباطها بعمل المدرس اليومي  لمركزيتها في عملية التدريس.

1- أهمية  موضوع إعداد الجذاذة  وأهدافه:

1-1 الأهمية

تعتبر عملية التحضير من المهارات الأساسية الواجب على كل مدرس إتقانها؛
كونها لبنة أساسية في العمل اليومي للأستاذ، تمكنه من الإحاطة الشاملة بما يريد مراجعته وتدريسه وضبط طرقه والإحاطة بدعاماته وانتقاء أدوات تقويمه، والتحكم في وقته وجماعة فصله

العرض كاملا متاح للتحميل

1-2 الأهداف:

تعميق تكوين الطلبة الأساتذة في هذا المجال؛
اقتراح خطة عمل إجرائية لإعداد الدروس؛
توحيد التصور إزاء تخطيط الدرس.

2 - مفهومه، أنواعه وبنيته

1-1 مفهومه:

اداة مهنية استشرافية تسمح للمدرس بتحديد وتنظيم محطات الحصة الدراسية بشكل مفصل ودقيق آخذة بعين الاعتبار كل مكونات الدرس بدءا بالأهداف وانتهاء بالتقويم

1-2 أنواعه: 

يمكن التمييز فيه على أساس متغيري الطريقة والمدخل:

  • متغير الطريقة يمكن التمييز فيها بين اثنتين:

  1. طريقة مركزة وملخصة موجهة لذوي الاختصاص ومرنة تفتح المجال للاجتهاد والتكميل؛
  2. طريقة مفصلة ودقيقة موجهة للمبتدئين والذين ينقصهم التكوين في الجانب البيداغوجي، وهي التي سنعتمدها في إعداد البطائق لحداثة الحاضرين في التدريس.

  • متغير المدخل:  يمكن اخذ ثلاثة مداخل أساس في الاعتبار:

  1. مدخل بالمشروع وفيه تتاح فرصة طرق مجموعة من الكفايات المعروفة سلفا بشكل عرضي؛
  2. مدخل بالوضعية المشكلة وفيه ينتقي المدرس الوضعية التي يمكن أن تثيرها أسئلة متوالية مثل وضعية مشكلة في البيئة والدينامية السكانية والموارد الطبيعية السطحية منها والباطنية...
  3. مدخل بالمفهوم الذي يتبنى منهجية الاكتشاف بالقرائن.

بنية بطاقة تحضير الدرس

   قبل بيان بنية البطاقة لابد من الوقوف عند مفهوم الدرس والمفاهيم ذات العلاقة:
  1.    الدرس: هو وحدة دراسية وجزء  من البرنامج؛
  2. ينجز درس واحد من كل مادة في أسبوعين في الغالب ويتكون من حصتين إلى ثلاث حصص عند الاقتضاء.
  3. الحصة الدراسية:
  4.  هي المدة التي يستغرقها تدريس مادة ما داخل الفصل في اليوم الواحد.




     كل نشاط مقترح في الفصل لا بد أن يترجم في بطاقة التحضير والتي تسمح بتحديد العتاد الضروري وإجراءات التنفيذ والآثار المتوقعة ويمكن تحريرها في اليوم المعني ولكن المنهجية المفضلة تقتضي تصورها شموليا وتصريفها برؤية تدرجية في مقاطع تعلمية مرتبطة بكل حصة.
العرض كاملا متاح للتحميل أسفل الموضوع

بنية بطاقة الدرس:

أكدت جل الكتابات التربوية عن بطاقة الدرس على أنها تتكون من عنصرين رئيسين:
تقديم البطاقة: ويتضمن المادة، وعنوان الدرس، وعدد الحصص، والمدة الزمنية لكل حصة، والهدف الخاص بالدرس (يتم تركيب الأهداف التعلمية الخاصة بالدرس في هدف)، والمراجع المعتمدة؛
  عرض مفصل لمجريات مكونات الدرس بإحدى الطريقتين:
  1.   عمودية خطية وتعتمد في التعليم المبرمج على الخصوص، ولا ينصح بها جل المربين بالنسبة للأستاذ؛
  2.   طريقة أفقية تفاعلية وهي أكثر إجرائية وشيوعا وسنعتمدها في ورقتنا هذه.      





 3- خطوات تحضير الدرس

3- 1 توجيهات عامة:

لا توجد بطاقة نموذجية قابلة للتطبيق في كل الوضعيات. بل يتطلب الأمر تكييف البطاقة مع طبيعة الفئة المستهدفة وباقي المتغيرات الأخرى؛
قم بتشريح كل الوثائق التربوية الرسمية المتعلقة بالمنهاج والبرامج والجدولة الزمنية والتوجيهات الرسمية لتؤطر تحضير درسك؛
استغرق وقتا طويلا في تحضير الدروس خاصة الأولى منها
اعتبر الدرس بمثابة خشبة مسرحية ستؤدي فيها أدوارا عديدة أمام جمهور ليس دائما مستعدا للسماع والتتبع ولا رؤية ما تريد تقديمه له؛ فلا تنتظر منه تصفيقا ولا ضحكا ولكن كن رؤوفا ورحيما به واكتشف ميوله وطاقاته واستثمرها لينخرط معك وينتج .
  • خلال الحصة قد لا تكون للمدرس والتلميذ مرجعية واحدة؛
  • يجب، عند التحضير، أخذ الدروس السابقة واللاحقة التي ستبنى عليه بعين الاعتبار؛
  • معرفة يقينية بالدرس، موقعه من المقرر، عدد حصصه، وتوزيعه الدوري؛
  • تشريح الدرس تشريحا دقيقا وهضما مستفيضا؛
  • تجنب صياغة خطاب إنشائي مفصل دقيق في جمل مركبة ومعقدة وإنما أفكار مركزة وممنهجة وبمصطلحات دقيقة؛
  • التحضير للدرس يجب أن يكون مفصلا وكاملا دون اللجوء إلى لطلب التوضيحات والاستفسارات في الأمر؛
  • يتطلب التحضير عند الانتهاء منه المراجعة والتصحيح قبل تنفيذه أو تقديمه للغير ولو اقتضى الأمر عرضه على متخصص في اللغة.

3-2 خطوات التحضير:

        أخذ مستوى التلاميذ بالاعتبار؛
        تسطير الأهداف التعلمية المنتظر تحقيقها؛
        تحديد الغلاف الزمني الضروري للإنجاز؛
        اختيار وتحضير العتاد الضروري للتدريس وكل الأدوات الخاصة بالحصة الدراسية؛
        تدقيق الأنشطة والمهام لإنجاز  التعلمات؛
        تحديد وتحضير أدوات التقويم القبلي والبعدي في ضوء الأهداف المسطرة؛
        اختيار طرق التدريس والتعلم مع اعتبار ما تم القيام به في الخطوات السابقة.

3 .3  الإنجاز والتتبع

        خذ بطاقة التحضير بين يديك وتقيد بها طيلة الحصة.
        حافظ على حماستك وشغفك.
        تحرك في القسم وتكلم بصوت مرتفع.
        أنظر إلى التلميذ عند مخاطبته وأشرك الجميع.
        اسمع لهم جيدا ولا تقاطعهم إلا لضرورة.
        حافظ على القيادة الرائدة وأمسك بزمام الفصل ونبه الغافلين.
        تفقد التلاميذ أثناء الحصة وراقب ما ينجزه كل واحد منهم لتشجيعه ومعالجة تعثره.
        سجل ما توصلوا إليه من أجوبة صحيحة رئيسة في جمل مركزة  ممنهجة على السبورة .
        لا تقلق ولا تغضب عند ملاحظة ما يزعجك فهذا يحصل للجميع؛
        اعترف بالأخطاء واعمل على تصحيحها،
        قم  بتقويم ذاتي لعملك وللبطاقة.
        أدخل التعديلات اعتمادا على نتائج التقويم الذاتي لكل حصة قبل المجيء للحصة المقبلة.



تحميل العرض
الاسمبريد إلكترونيرسالة