-->
U3F1ZWV6ZTE4NDE0OTExMTZfQWN0aXZhdGlvbjIwODYxNTU3MzE4
recent
أخبار ساخنة

عشرة أسباب لكونك لم تفز في مسابقة أدبية" بقلم هبة الله محمد حسن" مسابقة أفضل مقال


عشرة أسباب لكونك لم تفز في مسابقة أدبية

عشرة أسباب لكونك لم تفز في مسابقة أدبية
عشرة أسباب لكونك لم تفز في مسابقة أدبية

هبة الله محمد حسن
الجزائر ولاية سطيف

عشرة أسباب لكونك لم تفز في مسابقة أدبية
عدم فوزك في مسابقة أدبية لا يعني بالضرورة كون مستواك في الكتابة سيئا أو أنك غير موهوب، هناك عدة أسباب لعدم فوزك كلها لا علاقة لها بمستواك في الكتابة
  • 1-لم يستقبلوا العمل من الأصل

أتذكر أنني اشتركت في مسابقة لدار نشر مشهورة وحزنت كثيرا لعدم الفوز ثم فكرت في الإطلاع على العمل الذي أرسلته لألتمس مواطن الضعف فيه وكانت المفاجأة، العمل المرسل عبر رسائل المسانجر لم يتم رؤيته من الأصل، أي أنه لم يدخل المسابقة أساسا، هناك برامج تسمح لك بمعرفة إن كان قد تم فتح رسالتك بواسطة المرسل أم لا خاصة إن كانت المسابقة من النوع الذي لا يرسل تأكيدا للاستلام.
  • 2- أخللت بواحد من شروط المسابقة

مثل عدد الكلمات أو الصفحات أو نسيانك لبعض المرفقات الهامة، لا ترسل كل المسابقات تنويها للمرسل بأنه أخل بأحد الشروط وببساطة يتم استبعاد العمل، راجع الشروط جيدا قبل الإرسال وتأكد من كون مرفقاتك كاملة.
  • 3- لم تصحح عملك إملائيا

تصبح هذه المسألة من أهم المشاكل لدى الأدباء خاصة من يبدءون طريقهم لأول مرة، وهي نقطة هامة تضعها كل لجان التحكيم في الاعتبار.
 يخلط الكاتب عادة بين همزات الوصل والقطع وينسى مراجعة بعض القواعد النحوية البسيطة التي لا تحتاج إلى خبير نحوي لمعرفتها.
ولحل مشكلة الهمزات يمكنك الاستعانة ببرنامج ميكروسوفت وورد الذي يظهر هذه الأخطاء بسرعة ويمكنك من تعديلها أما المشكلة الثانية فيمكن حلها بالاستعانة بكتاب نحو قديم أو موقع الكتروني يمكنك من مراجعة القواعد القديمة التي ربما تكون قد نسيتها بعد ابتعادك عن صفوف الدراسة.
  • 4- لم تضف علامات الترقيم المناسبة

سبب بسيط آخر يقع ضحية له الكثير من الأدباء المبتدأين، متى توضع الفاصلة والفاصلة المنقوطة والنقطة من الأمور الهامة التي يجب على الكاتب معرفتها وعدم تجاهلها عند تقديمه لنصه الأدبي.
  • 5- أنت ببساطة لم تختر أفضل أعمالك

عندما تدخل مسابقة فكن حريصا على اختيار أفضل ما كتبته وكن ناقدا لنفسك قبل أي شخص آخر، لا تختر عملا قديما لم يتطور به أسلوبك في الكتابة بعد ولا تختر عملا لا تثق فيه.
  • 6- قلة الاختيارات بسبب اشتراط عدم النشر

تشترط الكثير من المسابقات أن يكون العمل غير منشور من قبل، يقيدك هذا في الاختيار ولا يساعدك في الخطوة السابقة أعني خطوة اختيار أفضل أعمالك، حاول أن تحتفظ بأفضل أعمالك للمسابقات الهامة.
  • 7-كثرة الأعمال المقدمة

خاصة في المسابقات الأدبية الكبيرة حيث يكون عدد المشاركات هائلا، ولا يوجد وقت كاف لدى لجنة التحكيم لقراءة كل الأعمال بالكامل خاصة لو كانت روايات، وقد ذكر عضو لجنة تحيكم في واحدة من أشهر الجوائز الأدبية  أنه يكتفي بقراءة بضع صفحات الأولى من كل رواية ليحكم عليها لان الوقت لا يكفي لقراءة كل هذا العدد من الروايات!
  • 8- اختلاف الأذواق

ولولا اختلاف الأذواق لبارت السلع والكتب أيضا، فكما للقراء مزاج مختلف فللنقاد وللجان التحكيم مزاج مختلف ، هناك لجان تحكيم تفضل الروايات التاريخية أخرى تفضل الوطنية غيرها يفضل الروايات النابعة من تجارب شخصية، ربما موضوعك وأسلوبك جيد لكنه ببساطة ليس ما يبحث عنه أعضاء لجنة التحكيم، إن كانت المسابقة متكررة يمكنك الإطلاع على الأعمال التي فازت سابقا.
  • 9- هناك من هم أكثر خبرة

خاصة إن كنت تبدأ في الكتابة في هذا المجال لأول مرة، وأيضا في فروع الأدب الصعبة مثل أدب الطفل تغدوا الخبرة مهمة ويمكن أن يفضل فيها مشترك عن مشترك آخر.
  • 10- ربما هي ليست مسابقة حقيقية

هذا احتمال وارد أحيانا لكن لا تضعه دائما في الاعتبار وإلا لأصبح شماعة دائمة تعلق عليها عدم نجاحك وتذكر أن من قدموا المسابقة لابد وأنهم يرجون فائدة من ورائها غالبا ليست هي تقديم العون لمعارفهم!

في النهاية لا تيأس من المحاولة فالعمل الذي لم يفز في مسابقة قد يفوز في أخرى وقد تكون هناك وسائل أخرى لنشر أعمالك الأدبية سنتابعها في مقالات أخرى بإذن الله.
هبة الله محمد حسن
الجزائر ولاية سطيف



الاسمبريد إلكترونيرسالة