-->
U3F1ZWV6ZTE4NDE0OTExMTZfQWN0aXZhdGlvbjIwODYxNTU3MzE4
recent
أخبار ساخنة

قصة قصيرة بعنوان "المنتحرة" بقلم أصيل رشيد

قصة قصيرة بعنوان "المنتحرة" بقلم أصيل رشيد 

المنتحرة..!!
المنتحرة..!!



المنتحرة..!!

تسللت من فراشها باكرا مشت حافية إلى الحمام.
لقد رتبت كل شيء بالأمس و لا يفصلها سوى دقائق معدودات عن ارتكاب جريمتها.
إنها مجرمة من الطراز الرفيع،إنها مبدعة الجريمة الكاملة لأنها ستفلت من العقاب،إنها قاتلة نفسها و سفاكتها،قاتلتها و قتيلتها،إنها المنتحرة..
 نظرت مليا في المرآة،فهذه آخر مرة سترى فيه وجهها.كانت على أتم الاستعداد لتقوم بعملية إخراج لآخر مشهد من مشاهد حياتها و الذي أعدت له سيناريوها مميزا الليلة الماضية.
 أمسكت بشفرت حلاقتها،تأنت قليلا...فكرت في أخذ أحدهما معها،على من سيقع اختيارها،أعلى زوجها الذي ضحى بالغالي و النفيس من أجل الظفر بها،أم بطفلها حديث الولادة.
  عبرت رأسها قصة تلك الهندية الجميلة ريتيكا فازيراني التي نحرت طفلها الصغير جهان قبل أن تفطع شرايين معصمها.
لم ترقها فكرة أخذ وليدها معها،كيف لها أن تأخذه إلى ظلمات القبر و هو لم يخرج من ظلمات الرحم سوى منذ أيام معدودات ولم يستمتع بعد بنور الحياة.
وماذا عن زوجها،إن هي أخذته معها،من سينفض خصلات شعرها المبلل بالماء الممزوج بالدم ومن سينحني عليها بقلب مفطور.
شدت بقوة على الشفرة،أغمضت عينيها،أحست ببرودة فولاذ الشفرة المنغرزة في معصمها، ابتسمت...قهقهت ...لأنها لن تشعر بأي شيء بعدها...

          بقلم :أصيل رشيد

لا يسمح بنسخ المحتوى دون ذكر صاحبه أو مصدره جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة لصاحب القصة و لا يمكن نسخ محتواها و إعادة نشره دون إذن من صاحبه.
الاسمبريد إلكترونيرسالة